تسونامي إندونيسيا: مخاوف وجود 152 ألف شخص تحت الأنقاض

تسونامي إندونيسيا: مخاوف وجود 152 ألف شخص تحت الأنقاض

قال مدير المعلومات ووسائل الإعلام لوزارة الخارجية الإندونيسي، أحمد رمضان، إن هناك مخاوف من أن 152 ألف ضحية ما زالوا محاصرين تحت أنقاض المباني في مدينة بالو الإندونيسية بعد تعرضها لزلزال وتسونامي،  مشيراً إلى أن 65,733 منزلاً دُمر أثناء الكارثة.

وقال: "لحد الآن، تم العثور على 1,558 جثة كانوا مدفونين تحت الأرض، بينما تم نقل نحو 2,559 شخصاً إلى مستشفيات متقاربة للعلاج".

 ويحرص عمال الإنقاذ على توصيل الماء والغذاء لبعض من المحاصرين الذين كانوا يستغيثون طلباً للمساعدة، بحسب المسؤول مضيفاً أن عملية البحث والإنقاذ سوف تتواصل يومياً دون موعد انتهاء نهائي بعد.

 وفي نفس الإطار، قدم رئيس مكتب الاستعلامات المدني (قسم العلاقات العامة) للشرطة الإندونيسية، العميد إيرمي ويديانطو شكره لماليزيا حكومةً وشعباً، على وصول أول فريق الإغاثة لمد المساعدات لضحايا الزلزال البالغ 7.5 ريختر والتسونامي اللذين اجتاحا مدينة بالو يوم الجمعة الماضي.

الجدير بالذكر أنّ المساجد هي المباني الوحيدة الناجية من تسونامي إندونيسيا.


;