لدغة قاتلة تنهي عرضا سحريا بمأساة

لدغة قاتلة تنهي عرضا سحريا بمأساة

سجلت عدسة الكاميرا لحظة رعب تعرض لها “ساحر” في تايلاند خلال عرض على خشبة المسرح، بعد أن “انقلب السحر على الساحر” وتعرض للدغة أفعى.

وغرزت أفعى سامة أنيابها في يد الساحر يوتابونغ شايبودي (35 عاما)، ونفثت السم في جسمه خلال لحظات، أثناء استعراضه لمهاراته في التعامل مع الكوبرا.
ونُقل شايبودي إلى المستشفى على عجل بعد أن لدغته الأفعى خلال الاستعراض في جزيرة بوكيت السياحية، إذ وضعه الأطباء في العناية المركزة لعدة أيام وأخذ جرعات من مضادات السموم.
وعلى الرغم من خروج الساحر من المستشفى بعد 3 ليال، فإنه لا يزال يعاني بعد مرور 10 أيام من الحادثة، من جرح عميق شبيه بالحرق على ذراعه الأيسر.
وقال شايبودي إنه تعرض للعض من الثعابين عدة مرات، لكنه لم يتعرض لإصابة بالقوة التي تعرض لها آخر مرة، مضيفا أنه لأول مرة يفقد الوعي ويعاني مشكلات في التنفس بسبب لدغة أفعى.
وأوضح شايبودي أن الثعبان الذي لدغه يسمى “ملك الكوبرا”، مشيرا إلى أن سمه قوي جدا، ووصفه بأنه “أشبه بوحش”. وقال: “ظننت أنني سأموت”.

;